Cartier For Nature

تأسس صندوق كارتييه من أجل الطبيعة في جنيف في عام 2020 لتعزيز التزام كارتييه بحماية البيئة


ويعتمد نهجه على البيانات العلمية ويدفعه التأثير الفعّال لأعماله، كما أن مهمته واضحة وتتجسّد في الحفاظ على التنوّع البيولوجي والأنظمة البيئية الصحية.ems.

يعزّز صندوق كارتييه من أجل الطبيعة الجهود الدؤوبة التي تبذلها الدار للنهوض بالمبادرات الاجتماعية والبيئية ويتعاون مع المنظّمات غير الربحية للتعجيل بالجهود الرامية إلى الحفاظ على الطبيعة.

يدافع صندوق كارتييه من أجل الطبيعة عن مبدأ الحلول التي تعتمد على الطبيعة والإجراءات التي تساعد على حماية الأنظمة البيئية وإدارتها وترميمها على نحو مستدام لتحقيق رفاه البشرية والتنوّع البيولوجي.

اكتشاف الشراكات الأساسية

دعم جماعات اليانومامي للحفاظ على الغابات الاستوائية

يدعم صندوق كارتييه من أجل الطبيعة مؤسّسة Hutukara Associação Yanomami في البرازيل عبر الجهود الرامية إلى النهوض بمبادرات الحماية والتحريج على أرض شعوب قبيلة اليانومامي في غابة الأمازون. بينما كانت مؤسّسة كارتييه للفن المعاصر تنشر التوعية حول ثقافة اليانومامي، كان هذا الجهد ذو الشقّين ضروريًا في خضم التوترات والمخاطر المتزايدة، وعلى نطاق أوسع للمساهمة في مكافحة إزالة الغابات وتغيّر المناخ.

حماية الحياة البرّية وتحسين سبل العيش

تعاون صندوق كارتييه من أجل الطبيعة مع COMACO في شرق زامبيا لحماية الحياة البرّية والبيئة وقد استطاعت هذه المنظمة إقناع الصيادين بالانتقال إلى الزراعة المستدامة لتحسين سبل عيشهم. وما عادوا بحاجة إلى الصيد لبيع الفراء أو العاج أو اللحم أو إلى تدمير الغابة لبيع الخشب.

تعزيز اقتصاد الكربون لدى الشعوب الأصلية لدعم الحفاظ على الطبيعة

دعمت كارتييه المنظمات المحلية لمكافحة حرائق الغابات المدمّرة في أستراليا في عام 2019. ويدعم صندوق كارتييه من أجل الطبيعة الآن The Nature Conservancy في شمال أستراليا لتطوير سوق تعويض الكربون مع مجتمعات الشعوب الأصلية الذين يستخدمون الطرق التقليدية للحد من الحرائق الكبيرة وإدارة أراضيهم ويخفّفون بشكل كبير الغازات المسببة للاحتباس الحراري الناتجة عن حرائق الغابات في موسم الصيف.

كارتييه و صندوق حصة الأسد

كارتييه و صندوق حصة الأسد

في أكتوبر 2020، انضمت كارتييه إلى صندوق حصة الأسد الذي يحشد الشركات والمحافظين على البيئة والمستهلكين من أجل معالجة الأزمة العالمية التي تواجه الطبيعة والتنوّع البيولوجي والمناخ.


يعمل هذا الصندوق المبتكر بقيادة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وتحالف عدة شركات وشركاء الأمم المتحدة ويهدف إلى جمع أكثر من 100 مليون دولار في السنوات الخمس المقبلة لتمويل الجهود من أجل إيقاف الخسائر في التنوّع البيولوجي وحماية الموائل والأصناف.