الپانتير

حيوان أصيل تسود دلالته الرمزية وأناقته إبداع الدار منذ ظهوره للمرّة الأولى في عام 1914... سنسعد باستضافتك في مجموعة مختارة من المتاجر لنسدي لك المشورة ونجيب عن أسئلتك بشأن إبداعاتنا من المجوهرات الفاخرة.
موديلات 80

الپانتير الطبيعية

يعتمد التأويل الطبيعي للپانتير بشكل رئيسي على صياغة الأحجام بأكبر قدر ممكن من الواقعية. من النهج النحتي إلى صياغة الذهب ومن سلاسة الخطوط إلى سهولة الحركة، تبرز مجوهراتها في مكانها.

الپانتير التجريدية

تقترح كارتييه من خلال زخرفة الپانتير تأويلًا تجريديًا للطبيعة. وقد أصبحت هذه الزخرفة المميزة والأنيقة بصمة الدار التي تعتمد على التوازن بين اللون الأسود واللون الأبيض، أي التناوب بين الماسات وأحجار العقيق اليماني.

الپانتير الغرافيكية

يكتسي هذا الإبداع الغرافيكي والهندسي باللونين الأسود والأبيض ويشبه فرو الپانتير ويشكّل مصدر إلهام العديد من القطع البارزة اليوم. وسواء أكان النهج واقعيًا وثلاثي الأبعاد أو مفهومًا مسطحًا، فإن هذا العمل يرمي في كل مرة إلى بث الحيوية والتقاط الحركة.