La Fondation Cartier Pour L'Art Contemporain

مؤسّسة كارتييه للفن المعاصر

تقع مؤسّسة كارتييه في باريس وتفتح أبوابها لمواضيع نادرًا ما تُعالج في المتاحف. وتضمن بُعدًا انتقائيًا ومتعدّد التخصّصات عبر كافة مجالات الإبداع المعاصر، وتحفّز لقاءات غير متوقّعة بين الفنّانين والعلماء والفلاسفة والموسيقيين والمهندسين المعماريين.

صورة من المبنى، مؤسسة كارتييه للفن المعاصر، باريس، 2013 ©
لوك بويغلي © جان نوفيل، إيمانويل كاتاني وشركاؤه / ADAGP، باريس


المعرض الحالي

في باريس

سارا زي، أرتافازد بيليشيان


من 24 أكتوبر 2020 حتى 7 مارس 2021

تدعو مؤسّسة كارتييه للفن المعاصر الفنّانة الأمريكية سارا زي من جديد، بعد مرور 20 عامًا على تنظيمها لأوّل معرض مكرَّس لها، لتنظيم معرض غامر يحاكي المساحات الشفّافة في مبنى جان نوفيل الأيقوني. استوحي النصبان من الموديلات العلمية للقبة السماوية وساعة الحائط وتستكشف الفنّانة من خلالهما كيف يحوّل انتشار الصور علاقتنا بالأغراض وبالوقت وبالذاكرة.


تقدّم مؤسّسة كارتييه للفن المعاصر العرض الأول عالميًا لفيلم La Nature الجديد للمخرج السينمائي الأسطوري أرتافازد بيليشيان. وهو أوّل فيلم يخرجه منذ 27 عامًا ليستكشف فيه تعايش المجتمعات البشرية الهش مع محيطها الطبيعي. يقترح المعرض أيضًا إعادة اكتشاف فيلم Les Saisons (الفصول) من عام 1975 الذي يمثّل إشادة غنائية بعالم المزارعين. يدعو هذان العملان المجتمعان إلى إقامة حوار يعكس بعمق المسائل الحالية. ويكتمل المعرض في صالة مكرَّسة لحياة المخرج وعمله حيث يتيح المعرض وصفًا فريدًا لهذا الفنّان الذي يتميّز بتصويره النادر والناجح على حد سواء.

سارا زي:
سارا زي، نموذج نصب الاستوديو، 2019 © سارا زي
أرتافازد بيليشيان:
الطبيعة، 2020 - مقتطفات من الفيلم © أرتافازد بيليشيان



معرفة المزيد حول المعرض

في باريس

سارا زي، أرتافازد بيليشيان


من 24 أكتوبر 2020 حتى 7 مارس 2021

تدعو مؤسّسة كارتييه للفن المعاصر الفنّانة الأمريكية سارا زي من جديد، بعد مرور 20 عامًا على تنظيمها لأوّل معرض مكرَّس لها، لتنظيم معرض غامر يحاكي المساحات الشفّافة في مبنى جان نوفيل الأيقوني. استوحي النصبان من الموديلات العلمية للقبة السماوية وساعة الحائط وتستكشف الفنّانة من خلالهما كيف يحوّل انتشار الصور علاقتنا بالأغراض وبالوقت وبالذاكرة.


تقدّم مؤسّسة كارتييه للفن المعاصر العرض الأول عالميًا لفيلم La Nature الجديد للمخرج السينمائي الأسطوري أرتافازد بيليشيان. وهو أوّل فيلم يخرجه منذ 27 عامًا ليستكشف فيه تعايش المجتمعات البشرية الهش مع محيطها الطبيعي. يقترح المعرض أيضًا إعادة اكتشاف فيلم Les Saisons (الفصول) من عام 1975 الذي يمثّل إشادة غنائية بعالم المزارعين. يدعو هذان العملان المجتمعان إلى إقامة حوار يعكس بعمق المسائل الحالية. ويكتمل المعرض في صالة مكرَّسة لحياة المخرج وعمله حيث يتيح المعرض وصفًا فريدًا لهذا الفنّان الذي يتميّز بتصويره النادر والناجح على حد سواء.

سارا زي:
سارا زي، نموذج نصب الاستوديو، 2019 © سارا زي
أرتافازد بيليشيان:
الطبيعة، 2020 - مقتطفات من الفيلم © أرتافازد بيليشيان



معرفة المزيد حول المعرض

في ميلانو

كلوديا أندوجار،
نضال اليانومامي


من 17 أكتوبر 2020 حتى 7 فبراير 2021

أكبر معرض مكرَّس لأعمال الفنّانة البرازيلية الكبيرة كلوديا أندوجار التي كرّست حياتها منذ السبعينيات للتصوير الفوتوغرافي والدفاع عن حقوق هنود قبائل يانومامي، وهم من أهم الشعوب الهندية الأمريكية في غابات الأمازون البرازيلية.


الصورة 1: مؤسّسة "تريينالي ميلانو" gianlucadiioia@ / مؤسّسة كارتييه للفن المعاصر lucboegly 2@
الصورة 2: سوزي كوريهانا تسبح، شريط بالأشعة تحت الحمراء، كاتريماني، رورايما، 1972-1974. © كلوديا أندوجار



معرفة المزيد حول المعرض