Nature Sauvage

مجموعة "ناتور سوفاج"

تقدّم مجموعة المجوهرات الفاخرة هذه نظرة جديدة على عالم الطبيعة البرّية لدى كارتييه من خلال لقاءات جديدة وغير منتظرة.
"سيليستان" ترتسم معالم هذا الطائر ذي العنق الطويل والمنقار المطلي باللّكر الأسود والذهب الوردي على خلفية منظر طبيعي منمّق. وغالبًا ما يقترن طائر النحام الوردي بإبداعات كارتييه الشاعرية والمرحة على حد سواء. تستحضر أحجار الزمرّد شجيرات القصب وتذكّر أحجار الأكوامارين بمحيط مائي. وتبلغ التشكيلة اللونية ذروتها في حجر أكوامارين بوزن 38.50 قيراط. الاتصال بسفير

"سيليستان"

ترتسم معالم هذا الطائر ذي العنق الطويل والمنقار المطلي باللّكر الأسود والذهب الوردي على خلفية منظر طبيعي منمّق. وغالبًا ما يقترن طائر النحام الوردي بإبداعات كارتييه الشاعرية والمرحة على حد سواء. تستحضر أحجار الزمرّد شجيرات القصب وتذكّر أحجار الأكوامارين بمحيط مائي. وتبلغ التشكيلة اللونية ذروتها في حجر أكوامارين بوزن 38.50 قيراط.

تباين الأحجام والتلاعب بالمواد

استغرقت هذه الحلية أكثر من 1000 ساعة عمل لتسلّط الضوء على المواد المتباينة والأحجام المتقنة. وتكشف التأثيرات البصرية والأحجار المتناسقة عن طائر نحام ذي ريش مرصّع بالماس خلف شجيرات من الزمرّد.

"پانتير جايسانت" تسعى قطعة المجوهرات الأنيقة والآسرة هذه إلى ترويض الپانتير لتمرح على اليد في سوار وخاتم ضمن قطعة واحدة متحرّكة تمامًا ستبث طاقة جامحة في كل حركة يد. ومن الأعضاء المدبّبة والفرو المرصّع بالماس والمرقّط بأحجار الياقوت الأزرق إلى عيني الزمرّد: تراقبنا الپانتير وتبدو مستعدة للانقضاض وهي تحرس حجر زمرّد زامبي يزن 8.63 قيراط بشراسة. الاتصال بسفير

"پانتير جايسانت"

تسعى قطعة المجوهرات الأنيقة والآسرة هذه إلى ترويض الپانتير لتمرح على اليد في سوار وخاتم ضمن قطعة واحدة متحرّكة تمامًا ستبث طاقة جامحة في كل حركة يد. ومن الأعضاء المدبّبة والفرو المرصّع بالماس والمرقّط بأحجار الياقوت الأزرق إلى عيني الزمرّد: تراقبنا الپانتير وتبدو مستعدة للانقضاض وهي تحرس حجر زمرّد زامبي يزن 8.63 قيراط بشراسة.
"كواغا" يظهر الحمار الوحشي بوضوح تام، ولا سيما خطوطه وجانبه وأذناه وفكه في تصميم تصويري ودقيق على حد سواء. وتتميّز القطعة كلها بالحركة والتناغم والحيوية. وتعتز كارتييه بالحمار الوحشي العزيز الذي يحمل في فكه ماسة بقطع زمرّدي وحجر روبيليت بشكل الكمثرى يزن 6.25 قيراط. ويتجلى فروه في مزيج غرافيكي حيث تتناوب الخطوط المصنوعة من العقيق اليماني والأجزاء المخرّمة وتلك المرصّعة بالماس بقطع بريانت الحديث البرّاق وبقطع زمرّدي. الاتصال بسفير

"كواغا"

يظهر الحمار الوحشي بوضوح تام، ولا سيما خطوطه وجانبه وأذناه وفكه في تصميم تصويري ودقيق على حد سواء. وتتميّز القطعة كلها بالحركة والتناغم والحيوية. وتعتز كارتييه بالحمار الوحشي العزيز الذي يحمل في فكه ماسة بقطع زمرّدي وحجر روبيليت بشكل الكمثرى يزن 6.25 قيراط. ويتجلى فروه في مزيج غرافيكي حيث تتناوب الخطوط المصنوعة من العقيق اليماني والأجزاء المخرّمة وتلك المرصّعة بالماس بقطع بريانت الحديث البرّاق وبقطع زمرّدي.
"موشيليس" تمزج هذه القلادة بين الإثارة والإبداع وتطلق العنان للمخيّلة في تلاعب بالخطوط المتعرّجة التي تستحضر عناصر من الطبيعة... وتخفي سلحفاة في حجر روبيليت مذهل يبلغ وزنه 71.90 قيراط. وينكشف كل ذلك بشكل متزامن مع قابلية التحوّل، إذ تظهر السلحفاة كاملةً برأسها وأقدامها عند فصلها لتتحوّل إلى بروش. الاتصال بسفير

"موشيليس"

تمزج هذه القلادة بين الإثارة والإبداع وتطلق العنان للمخيّلة في تلاعب بالخطوط المتعرّجة التي تستحضر عناصر من الطبيعة... وتخفي سلحفاة في حجر روبيليت مذهل يبلغ وزنه 71.90 قيراط. وينكشف كل ذلك بشكل متزامن مع قابلية التحوّل، إذ تظهر السلحفاة كاملةً برأسها وأقدامها عند فصلها لتتحوّل إلى بروش.

البراعة وجمال الأشكال

تظهر سلحفاة تحت حجر روبيليت يزن 71.90 قيراط مخبّأ في زخرفة من الحراشف المرصّعة بالماس وأحجار الروبيليت. ويمكن تحويلها إلى بروش بنظام مبتكر يتيح طيّ وصلتين صغيرتين جدًّا.

"أمفيستا" تكشف هذه القطعة عن زاحفَين متموّجَين بشكل متماثل، رُصّع رأساهما بماسات بقطع كيت في حين رُصّعت حراشفهما المصنوعة من الماس بأحجار زمرّد من بينها تسعة كولومبية ثمانية الأوجه تزن معًا 14.72 قيراط. تضفي هذه التركيبة لمسة معاصرة على العناصر الحيوية في تلاعب بالزخارف الهندسية المثالية. ويتردّد صدى كثافة ألوان الأحجار الزاهية في تناغم تام. الاتصال بسفير

"أمفيستا"

تكشف هذه القطعة عن زاحفَين متموّجَين بشكل متماثل، رُصّع رأساهما بماسات بقطع كيت في حين رُصّعت حراشفهما المصنوعة من الماس بأحجار زمرّد من بينها تسعة كولومبية ثمانية الأوجه تزن معًا 14.72 قيراط. تضفي هذه التركيبة لمسة معاصرة على العناصر الحيوية في تلاعب بالزخارف الهندسية المثالية. ويتردّد صدى كثافة ألوان الأحجار الزاهية في تناغم تام.